الأسرة

  • 05.09.2016

سيدتي د.أوشسنبين،
نذكر ذلك اليوم وكأنه امس، لما عرفنا أن صحّة بناتنا كانت في خطر و ذلك بعد إجراء مشاورة طارئة. قمتم بكل ما في وسعكم لشرح الإمكانات التي كانت متاحة لنا، و كان ذلك واضحا لنا منذ البداية؛ كنا راغبين في إجراء تفصيل المشيمة بالليزر، ويمكننا أن نقول انه كان أفضل قرار اتخذناه في حياتنا.

إن توأماننا نويمي (توأم ب، سروال الأبيض)، و ميشيل (التوأم أ، سروال الوردي)، كلاهما تنمو بصفة رائعة، و بعد أول فحص للمتابعة، اتضح بأن النمو يتطور بصفة مرضية.
بالفعل، اردنا زيارتكم مباشرة في المستشفى، و لكنكِ كنت في عطلة، و لذلك حررنا هذه السطور لتقدم لكِ بخالص الشكر و وافر الامتنان على ما بذلتِ من جهد و لرعايتكِ و إهتمامكِ، فأنتِ جديرة بهذا الاحترام و كذا فريق المستشفى الجامعي بأكمله.
بفضل عملكم النشيط (بما في ذلك الولادة القيصرية)، فإن البنات أُتيحت لهن فرصة للحياة. لن ننسى أبدًا انكِ أنقذت حياة بناتنا.
مع أطيب التحيات،