عائلة ويلد

  • 2013

بسبب ما تعرض له حملنا من مخاطر تم تحويلنا إلى المستشفى الجامعي في زيورخ وكان هذا القرار صائبًا للغاية. ترافقت الفترة الطويلة التي أمضيناها في قسم ما قبل الولادة بفائق العناية والاهتمام، وعلى جميع المستويات.

وهنا نخص بتقديرنا التعاون المشترك ما بين المستشفى الجامعي ومستشفى الأطفال في زيورخ، والذي من خلاله تمكن فريق العمل الطبي التابع للمستشفى الجامعي من إجراء العملية القيصرية في مستشفى الأطفال مما وفر لأجنتنا أفضل فرصة ممكنة للبقاء على قيد الحياة. وكما ترون أننا أصبحنا عائلة سعيدة لديها ثلاثة أطفال رائعين.

شكرا جزيلا

عائلة ويلد (2013)