أسرة “سارابيف” روسيا

  • 10.09.2015

نحن ايكاترينا واليكسي سارابيف أسرة صغيرة من روسيا ونعيش في بلدة بالقرب من موسكو. شعرنا بصدمة عنيفة عندما اكتشف الأطباء اصابة ابننا في الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل بتشوه الظهر المفتوح “الصلب المشقوق”. في مستشفى الأطفال في زيورخ حصلنا على مساعدة الفريق الطبي المتخصص الذي قام بإجراء عملية جراحية معقدة للجنين وهو في داخل رحم الأم تم خلالها إغلاق الظهر المفتوح وبعد العملية تم إعادة تأهيلي نفسيًا للولادة

ولد ابننا فيودور يوم 28 يوليو لعام 2015 وبعد إجراء فحوصات شاملة للطفل المولود اتضح لنا بأن العملية لم تُجرى عبثًا وأنها حققت الهدف المرجو منها. أصبح التشوه الموجود في الظهر مغلق تمامًا والمثانة والدماغ والساقين يعملان بشكل جيد وبالطبع كان هناك عدد قليل من الاعاقات التشريحية ولكن ليس لها تأثير كبير على نوعية الحياة التي سوف يحياها طفلنا. وهنا تجدر الإشارة إلى المهنية العالية للفريق المتعدد التخصصات والذي أجرى فحوصات بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي وبناءً على النتائج التي حصلوا
عليها قام البروفسور الدكتور مويلي مشكورًا بايضاح الفرص المتاحة للجنين للحصول على حياة أفضل وكذلك شرح لنا المخاطر التي تتعرض لها الأم عند إجراء العملية. هنا نود أن نتوجه بالشكر إلى منسقة برنامج الجراحة الجنينية السيدة باربارا كازانوفا والتي قامت بحل جميع المشاكل الادارية لنا خلال فترة العلاج، كما نتقدم بجزيل الشكر الى البروفسور الدكتور سمرمان، البروفسورة الدكتورة اوخسنباين، الدكتورة كريهنمان وكل الأطباء والممرضين والعاملين في قسم التوليد في المستشفى الجامعي في زيورخ على الرعاية الممتازة التي حصلنا عليها خلال إقامتنا الطويلة هناك. لقد قام الأخصائيون في الجراحة الجنينية بكل ما يمكنهم ليحصل طفلنا على حياة أفضل. فيودور عمره الان ستة أسابيع وكل شئ يسير على ما يرام.