فتق الحجاب الحاجز

تحدث مشكلة الفتق الولادي أثناء نمو الطفل خلال فترة الحمل حيث يبقى الحجاب الحاجز مفتوحًا ولا ينغلق مما يؤدي إلى دخول أحشاء البطن مثل المعدة والكبد والطحال إلى فجوة الصدر فتعيق نمو الرئة. في الحالات الصعبة تكون رئة الطفل صغيرة جدا بحيث لا يستطيع الطفل التنفس بعد الولادة فيصاب بالاختناق.

يمكن تشخيص هذه التشوهات في الحجاب الحاجز للجنين عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية. وفي الصورة نرى مقطع عرضي للقفص الصدري يظهر فيه القلب (H) وقد أزيح الى جهة اليمين بشدة نتيجة لضغط المعدة (M) والأمعاء (D) أما الرئة (L) فتظهر في المقطع صغيرة ومضغوطة.

نسبة كبيرة من الأطفال المصابين بهذا التشوه في الحجاب الحاجز تكون نتائج فحوصاتهم جيدة لأن الرئة لديهم تصل إلى حجم كافي للتنفس. في الحالات الصعبة لمرض الفتق الولادي في الحجاب الحاجز يكون حجم الرئة صغير جدًا لدرجة أن الطفل يموت اختناقًا عند الولادة إذا لم تقدم له مساعدة طبية قبل أن يولد. في هذه الحالة نقوم بإرسال الأم الحامل إلى عيادة شركاؤنا من الأطباء في لوفين/ بلجيكا حيث تجرى عملية جراحية للجنين وهو في داخل رحم الأم باستعمال المنظار ويتم إغلاق القصبة الهوائية للجنين مؤقتًا ولعدة أسابيع عن طريق بالون مما يؤدي إلى تعزيز نمو الرئة بقوة، وبذلك يزداد احتمال بقاء الجنين على قيد الحياة عند الولادة بشكل كبير.

نتائج الفحوصات تتفاوت من جنين إلى آخر وتعتمد على الحجم الذي وصلت اليه رئة الجنين المصاب. في مركز تشخيص وعلاج أمراض الجنين يبقى ثلثي الأطفال المصابين على قيد الحياة.

الشركاء

نحن فريق عمل متعدد التخصصات من ذوي الخبرة.