انشقاق البطن الخلقي

إن مرض انشقاق البطن الخلقي هو عبارة عن فجوة تحدث في جدار بطن الجنين مما يؤدي إلى خروج القناة الهضمية إلى خارج البطن. وتحدث هذه الفجوة في مرحلة مبكرة من مراحل تطور الجنين ولم يعرف لحد الان سبب هذا التشوه الخلقي. تكون الفجوة المتكونة في جدار البطن متاخمة للسرة وتخرج منها محتويات بطن الجنين من معدة وأمعاء إلى كيس السائل الأمنيوسي وتطفو في هذا السائل الذي يحيط بالجنين مما يتسبب بأضرار للأمعاء.

يمكن رؤية التشوه الحاصل نتيجة مرض انشقاق البطن الخلقي منذ الاسبوع الثامن عشر للحمل وذلك عند عمل فحوصات ما قبل الولادة وباستعمال الموجات فوق الصوتية. خلال الفحص يمكن رؤية الأمعاء التي تكون خارج البطن وتظهر كأشكال دائرية (D). إن مرض إنشقاق البطن الخلقي يكون تشوها منفردًا ولا يأتي مرتبطًا بأي تشوه آخر.

يولد الأطفال الذين يعانون من مرض انشقاق البطن الخلقي في الأسبوع السابع والثلاثون بعملية قيصرية لمنع أي ضرر إضافي يمكن أن يصيب الأمعاء خلال عملية الولادة الطبيعية. وفي وقت لاحق يقوم الطبيب وباستعمال التخدير الموضعي بإعادة الأمعاء الى داخل البطن ثم يغلق الفتحة الموجودة في جدار البطن (الصورة 1). إذا لم يتمكن الطبيب من إجراء هذه العملية بسبب انقطاع في الأمعاء يتم وصل الطفل بجهاز يسمى “سيلو” (الصورة 2) وتوضع الأمعاء في كيس بلاستيكي لحمايتها ويكون الكيس مربوط بخيوط مشدودة الى الأعلى، ثم تبدأ الأمعاء بتأثير وزنها بالانزلاق الى داخل تجويف البطن وبعد مرور أسبوع يغلق الطبيب الفتحة الموجودة في جدار البطن.

على الأغلب لا تعمل أمعاء الأطفال المصابين بانشقاق البطن الخلقي بصورة صحيحة بعد الولادة لذلك يحتاجون إلى غذاء خاص في الأسابيع الأولى ويتم اعطاؤه في الوريد مباشرة وعندما تبدأ الأمعاء بالعمل بصورة صحيحة يتمكن هؤلاء الأطفال من مغادرة المستشفى.

الشركاء

نحن فريق عمل متعدد التخصصات من ذوي الخبرة.