تشوه الرئة

هناك تشوهات وأورام غدية كيسية تصيب رئة الجنين خلال فترة الحمل وتنمو إلى حجم كبير جدًا فتؤدي إلى وفاة الجنين داخل الرحم بسبب قصور في القلب وفشل فيالدورة الدموية. الفرصة الوحيدة لإبقاء الجنين على قيد الحياة هو إزالة هذه الأورام بعملية جراحية للجنين وهو في داخل الرحم وقبل الولادة.

يمكن رؤية هذه التشوهات باستخدام فحص الموجات فوق الصوتية في فترة منتصف الحمل. وإذا تقرر إجراء عملية جراحية للجنين قبل الولادة، فإنه يتم التشخيص بالرنين المغناطيسي من أجل رؤية مفصّلة لجسم الجنين.

يتم التدخل بأجراء عملية جراحية للجنين وهو في داخل رحم الأم عند ظهور أولى علامات قصور في القلب وفشل في الدورة الدموية للجنين، وفي أثناء الجراحة المفتوحة يتم عمومًا إزالة الأورام الكبيرة من الرئة، وتعود الدورة الدموية إلى طبيعتها نسبيًا، وتتطور الرئة لدى الجنين إلى حد كبير بعد إزالة هذه العوائق.

بما أنَّ هذه الجراحة المفتوحة تتم لأجنة مصابين بمرض خطير، إلا أنه يتوقع بعد إجراء هذه الجراحة الكبيرة والمرهقة لهم بقاء إثنين من كل ثلاثة أجنة على قيد الحياة. وإذا لم تظهر مشاكل أخرى خطيرة بعد هذه الجراحة أثناء فترة الحمل وبعد الولادة فيتوقع نمو الطفل نموًا طبيعيًا، ويكون وضع الرئة جيدًا وكافيًا.

الشركاء

نحن فريق عمل متعدد التخصصات من ذوي الخبرة.